“أنس الزوالي”: معطّلة عن العمل توفيت في عملية “حرقة” بحثًا عن علاج للسرطان

0 395
تم مساء أمس الأحد، العثور على جثة تعود لفتاة تبلغ من العمر 26 عاما أصيلة المهدية تدعي أنس الزوالي في عرض البحر قبالة سواحل اللوزة من معتمدية صفاقس.
أنس الزوالي متحصلة على الإجازة الأساسية في الرياضة، ومعطّلة عن العمل، اصابتها بالسرطان، والمعاناة التي عانتها جرّاء المرض، جعلها تجازف بحياتها، من أجل ايجاد علاج لها، واختارت اجتياز الحدود البحريّة خلسة نحو السواحل الإيطالية صحبة شقيقها وهو في العقد الثاني من عمره و 8 آخرين من أبناء حيها من بينهم زوج و زوجته وطفلة تبلغ من العمر 4 سنوات، لتنتهي رحلتها بوفاتها في عرض البحر. 
وكان المركب الذي تم استعماله في عملية الإبحار خلسة قد عُثر عليه مساء الجمعة الماضي في عرض البحر فيما عثر على جثة الفتاة عشية اليوم قبالة سواحل اللوزة من ولاية صفاقس.
وقد تمّ التعرّف على الجثة من قبل عائلتها، لتتم احالتها فيما بعد إلى مستشفى الحبيب بورقيبة بصفاقس قصد التشريح فيما تواصل وحدات الحرس البحري بكل من المهدية وصفاقس عمليات البحث عن بقية المفقودين.
تعليقات
Loading...