Now Reading
الفتاة ضحيّة الإعتداء على فتاة بآلة حادّة توضّح حقيقة الحادثة

كشفت الفتاة المتضرّرة التي ظهرت في الفيديو الصادم الذي تم تداوله مؤخرا، وظهرت فيه وهي تبكي وتصرخ، نتيجة تعرّضها للاعتداء بآلة حادة بأنّ تلك الحادثة صارت منذ عامين، والملف مازال جاريا عند القضاء.

وقد أوضحت أميمة اثر مداخلتها في موزاييك أف أم أمس الخميس 28 نوفمبر 2019، بأنّ من قام بالاعتداء عليها كانت تربطه بها علاقة عاطفية، وقد قام بفعلته نتيجة رفضها المتكرّ رغم محاولاته للعودة اليه بعد انفصالهما، اذ استعان بصديق له يوم الحادثة، وطلب الأخير لقاءها في الطريق العام لأمر يخصّها، وبتنقلها معه  فوجئت بالمُعتدي يشهر في وجهها سكينا ويهددها به ويطلب منها الذهاب معه إلى مكان قصيّ، أين قام بتعنيفها وبالإعتداء على وجهها وساقها بسكين حاد، مثلا تم عرضه في الفيديو.

 وأشارت الضحية الى أنّها وعلى اثر تلك الحادثة، قامت برفع قضية ضدّ المعتدي، والقضية مازالت جارية لحدّ اللحظة،  كما أنّ المعتدي يقبع حاليا في السجن لصدور أحكام سجنية ضده تصل إلى 16 سنة.

وأكدت أميمة الى أنّ ما حدث معها تعتبره من الماضي، ولم يكن بالسهل عليها وعلى عائلتها نسيان الحادثة، مشية الى أنّها متزوجة الآن وأنذ زوجها على علم بالحادثة، وأشات الى أن كمية الشتم والاهانة التي تعرّضت اليها بعد عرض الفيديو أثّر فيها وفي عائلتها، مطالبة رواد مواقع الواصل الاجتماعي بالكف عن ذلك، واحترام مشاعرها ونفسيتها.

 

 

What's Your Reaction?
We laugh
0
We Like
0
We love
0
We smile
0
Scroll To Top