المراهقة السعودية الهاربة من عائلتها تصل مطار تورنتو وتحظى بترحيب وزيرة الخارجية الكندية

0 1٬001

وصلت المراهقة السعودية، رهف محمد القنون، التي كانت عالقة في مطار بانكوك في تايلاند، إلى كندا التي منحتها حق اللجوء.

وكانت رهف، 18 عاما، وصلت إلى تايلاند بعد أن هربت من عائلتها السعودية التي كانت موجودة في الكويت. وكانت تخطط للذهاب وحدها إلى أستراليا لتطلب اللجوء، لكن السلطات التايلاندية قررت إعادتها بادئ الأمر إلى الكويت. 
ورفضت رهف ركوب طائرة متجهة من تايلاند إلى الكويت، وحبست نفسها داخل غرفة في مطار بانكوك. 

وانتشر مقطع فيديو يظهر وصول الفتاة السعودية إلى مطار تورونتو في كندا، وكان في استقبالها وزيرة الخارجية فريلاند، التي رحبت بالفتاة وأشادت بموقفها.

وكانت الفتاة قد أعربت عن شكرها لمن ساعدوها في الحصول على اللجوء في كندا، وقالت في تغريدة عبر حسابها على “تويتر”، صباح أمس السبت 12 جانفي 2019، من طائرتها التي غادرت بها تايلاند إلى كندا: “أشكر كل من أنقذ حياتي”، مشيرةً أنها في طريقها إلى وطنها الثالث (لم تحدده).

كما نشرت رهف صورةً لنفسها داخل الطائرة إلى جانب جواز سفرها السعودي، وأعربت عن سعادتها بتلك الخطوة، معلقةً باللغة الإنقليزية “لقد فعلتها”.

 

تعليقات
Loading...