Now Reading
تبادل عنف وتخبط الشركة المنتجة يدفعان كريمة قاسم للانسحاب من برنامج “الكل في الكل”

تبادل عنف وتخبط الشركة المنتجة يدفعان كريمة قاسم للانسحاب من برنامج “الكل في الكل”

أعلنت الاعلامية كريمة قاسم مؤخرا انسحابها من برنامج “الكل في الكل” الذي يعرض على قناة تونسنا، وذلك من خلال تدوينة نشرتها عبر حسابها على فيسبوك.

وكشفت كريمة في تصريح لراديو موزاييك أف أم، الى أنّ هناك عدّة أسباب دفعتها لاتخاذ قرار الانسحاب، منها عدم الاتفاق مع الشركة المنتجة على ما سيتم عرضه طيلة حلقات البرنامج، اضافة الى تفاجئها بتحول الضيف الى كرونيكور في البرنامج في بعض المرّات دون التشاور في ذلك، والذي زاد الطين بلّة وفق تعبيرها هو السقوط الأخلاقي وذلك من خلال تعرّض شخص من الكرنويكورات الحاضرين الى الضرب بالكرسي.
كما نوّهت كريمة أيضا في تصريحها، الى استغلال الشركة المنتجة للبرنامج لمعارف الكرونيكورات لجذب المستشهرين، فأن نجحت الشركة في جذبالأموال المتاتية من المشتشهرين فأنّ الكرنيكور المتسبب في عملية التواصل بين المستشهر والشركة المنتجة لاينال شيئا من تلك الأرباح، وفق تعبيرها.

وبانسحاب كريمة قاسم من البرنامج، فأنّ عديد المصادر رجحت بأنّ الفنانة ايمان الشريف هي من ستكون معوضتها.

 

Facebook Comments


All Rights Reserved © 2020 Wepost Magazine. Made with Love By WEBIWEBI STUDIO.

Scroll To Top