رجاء بن سلامة : “لن انسى كيف هاتفني صاحب برنامج “شالوم” لاستضافتي مقابل 500 دولار”

0 668

كشفت الجامعيّة و مديرة المكتبة الوطنية رجاء بن سلامة في تدوينة نشرتها أمس الاثنين على حسابها الرسمي على فايسبوك، بأنّها تلقّت دعوة عبر اتصال هاتفي من منتج الكاميرا الخفية “شالوم” و معدّها وليد الزريبي من أجل الحضور و التصوير في احدى الحلقات مقابل 500 دولار لكنها رفضت معتبرة ذلك اهانة لها وفق تعبيرها.

و فيما يلي نص التدوينة كاملا و الذي جاء كالآتي:

“إعلام فقد البوصلة 
إلى أين سنصل بالإثارة؟ إلى أين سنصل بإعلام التّلاعب بالنّفوس والعقول؟
ليست هناك أخلاقيات وحدود حمراء يقف عندها الإعلام؟ 
ما معنى طرق باب النّاس فجرا ومفاجأتهم بكاميرا؟
ما معنى كاميرا خفيّة لا يقصد منها الإضحاك بل المحاصرة والإغراء والهرسلة والشّيطنة؟ من الذي تورّط؟ وهل من حقّ الإعلاميين أن ينشروا فيديو بدون موافقة المتكلّم فيه؟ وما الذي يثبته فيديو رؤوف العيّادي مثلا؟ ألا يمكن أن يكون فعلا قد خاف وأراد أن يجامل “الطّرف الإسرائيليّ” لينجو بنفسه؟ وبأي حقّ يستعمل السلاح في سيناريو كهذا؟ 
هذا الإعلام هو المتورّط. ومتورّط في السّينيزم أوّلا وقبل كلّ. لن انسى كيف هاتفني صاحب برنامج “شالوم” نفسه يلحّ إلحاحا مزعجا على استضافتي لربع ساعة في مقابل 500 دولارا. رفضت عرضه لأنه كان مهينا، ولأنّه كان يظنّ أنّ 500 دولارا يمكن أن تغريني وتخرجني من مكتبي في اليوم نفسه لاهثة أجري وراء الكاميرا والأموال. 
لآ أعمّم، ولكن هناك إعلام فقد البوصلة وفقد احترام البشر، ونسي نفسه ووظيفته”.

 

تعليقات
Loading...