“روز ماندرين” : محلّ صغير بطموحات كبيرة يطلق صرخة فزع لتعرّضه للسرقة والسطو على هويته

0 101

“روز ماندرين” هي فكرة جميلة، وحلم كبير بدأت قصتها بمحلّ صغير يبيع ملابس ولعب أطفال وقطع تهمّ الأم وطفلها، والتي تحمل لمسة تقليدية تونسية ساحرة.

العمل الدؤوب والأفكار الرائعة التي تمّ تطويعها في القطع التي يتمّ ترويجها في المحلّ، أضفى لاستلهام القائمين عليه رمزا يمثل هويتهم، وتكون علامتهم الخاصة التي يعرفون بها،  اذ قاموا بخلق شخصية طريفة تمّ طباعته على القمصان والملابس ولعب الأطفال، والاكسسوارات، التي يتم ترويجها  وهي على شاكلة رأس طفل صغير، و في كلّ مرّة يتم تزينه بقطع فريدية من ملابسنا التقليدية الأصيلة مثل الشاشية التونسية، أو “فولارة”، وغيره…

القائمون عل محلّ “روزماندرين” أطلقوا مؤخرا صرخة فزع، شكوا فيها تعرّضهم لعملية سرقة وسطو على هويتهم الفريدة والمميزة، من خلال تدوينة قاموا بنشرها على الصفحة الرسمية للمحل، وقد ذكروا فيها بأنّه يوجد من استغلّ رمزهم ذلك وقام باستخدامه دون موجب حق ودون سابق انذار، الأمر الذي يستدعيهم للجوء للقضاء ومحاسبة  من عمد الى استغلال وسرقة تعبهم وانسابه لنفسه من دون مراعاة لجهدهم أو لأحقيتهم بالفكرة.

 

تعليقات
Loading...