Now Reading
“سولكينغ” يخرج عن صمته ويوضح بخصوص “الحادث المأساوي” في الجزائر
خرج نجم الراب الجزائري الشهير “سولكينغ” عن صمته  بعدما واجه انتقادات حادة لمواصلة حفله الفني في ملعب “20 أوت” بالجزائر العاصمة، بشكل طبيعي عقب مقتل أشخاص كانوا يستعدون لحضوره.

وأعلن سولكينغ في تغريدة له على حساباته الرسمية في مواقع التواصل الاجتماعي تويتر وفايسبوك،  بأنه تلقى بحزن كبير نبأ الوفاة والتدافع ووقوع الجرحى، قائلا : “لا أنا ولا الفنانون الذين كانوا برفقتي كنا على علم بهذه المأساة وهذه الأحداث الأليمة لا قبل ولا خلال الحفل، وهو ما يفسر استمرارنا في إحياء الحفل، لو علمنا لما صعدنا الركح”.
وترحم سولكينغ على أرواح الضحايا، مؤكدا على أنه ما من كلمات من شأنها مواساة عائلات الضحايا.

وكان حفل سولكينغ المأسوي قد حضورا جماهيريا غفيرا ، حيث حضر الآلاف لمتابعته و الاستمتاع بأغانيه، لكن أدى تدافع الجمهور، قبيل بدء الحفل الغنائي إلى مقتل 5 أشخاص (تتراوح أعمارهم بين 13 و22 عاما) وإصابة العشرات عند أحد مداخل الملعب الذي احتضن الحفل.

وعقب الحادث الأليم، قدمت وزيرة الثقافة الجزائرية مريم مرداسي، استقالتها، كما جرت إقالة المدير العام للأمن الوطني من منصبه.

What's Your Reaction?
We laugh
0
We Like
0
We love
0
We smile
0
Scroll To Top