Now Reading
محمد علي النهدي معلّقا على ايقاف المربيتان المتهمتان بتعنيف صغار مرضى التوحد: “ما يعجبك في الدهر كان طولو” (فيديو)

على اثر اقاف المربيتين المتهمتين بتعنيف صغار مرضى التوحد اللتين تشتغلان  بجهة المنزه ولاية أريانة بمركز خاصّ بمعالجة مرض التوحّد بجهة المنزه من  ولاية أريانة، وجّه الممثل محمد علي النهدي رسالة في شكل مقطع فيديو نشره على حسابه الخاص عى فايسبوك  للمتشمتين في شقيقه وليد النهدي، و الذي تعرّض منذ مدّة للاعتداء بالعنف في أحد المطاعم بالمرسى، معلّقا قائلا “ما يعجبك في الدهر كان طولو.

فوفق ما ذكر النهدي في الفيديو فقد تبيّن أنّ احدى المعتديات على شقيقه وليد النهدي بكرسي في تلك الحادثة هي نفسها احدى المربيات الذي تمّ ايقافهما مؤخرا بتهمة الإعتداء بالعنف على مجموعة من التلاميذ المصابين بمرض التوحد، و التي ظهرت في الفيديو الذي تمّ تداوله هذه الأيام بمواقع التواصل الإجتماعي والذي يثبت فعلتهما وفق تعبيره.

و أضاف النهدي بأنّ المتشمتين بشقيقه في تلك الحادثة آنذاك قد عرفوا الآن حقيقة ما تعرّض له وليد، و أنّه رغم العنف الذي تعرض له من قبل الفتاة المذكورة الّا أنّه لم يرد الفعل و تمالك أعصابه و فضّل تتبعها قضائيا و بصفة قانونية، و قد دارت الأيام و شاء القدر بأن تنفضح هذه الفتاة و ليظهر للعلن سوء السلوك الذي تتحلّى به و دنائة أخلاقها بعد العنف الذي مارسته رفقة زميلتها على صغار مرضى التوحد.

جدير بالذكر و وفق بلاغ صادر عن وزارة الداخلية و بالتحري بشأن الفيديو الذي تمّ تداوله بأحد مواقع التواصل الإجتماعي بخصوص تعمّد بعض المربّيات بمركز خاصّ بمعالجة مرض التوحّد بجهة المنزه من ولاية أريانة الإعتداء بالعنف على مجموعة من التلاميذ بالمدرسة المشار إليها، فقد قامت فرقة الشرطة العدليّة بمنطقة الأمن الوطني بأريانة المدينة بعد مراجعة النيابة العموميّة بإيقاف صاحبة المدرسة والمربيتين اللتين ضهرتا في الفيديو.

وأضافت الوزارة في بلاغ لها أنه بالتحرّي معهن بحضور مندوبة حماية الطفولة بأريانة إعترفن بإقترافهن للأعمال المذكوة في حق الأطفال. و باستشارة النيابة العموميّة في شأنهن أذنت بالإحتفاظ بهن ومباشرة قضيّة عدليّة موضوعها “التعذيب وسوء معاملة القصر والإعتداء بالعنف على الطفولة”.

What's Your Reaction?
We laugh
0
We Like
0
We love
0
We smile
0
Scroll To Top