Now Reading
موجة الحر هذا الصيف تتسبب في وفاة 1500 شخص في فرنسا

كشفت وزيرة الصحة الفرنسية، أجنيس بوزين، أمس الأحد، بأنّ 1500 شخص لقوا مصرعهم هذا الصيف، جرّاء ارتفاع درجات الحرارة.

وأضافت في حديث لها على إذاعة “فرانس إنتر” أنّ ذلك العدد، يمثل انخفاضا بنحو 10 مرات مقارنة بعدد ضحايا موجة الحر التي ضربت فرنسا عام 2003، حسبما نقلت وكالة “أسوشيتيد برس”.

وأشارت الوزيرة أنّ نصف عدد ضحايا موجة الحر هذا الصيف “تجاوز أعمارهم 75 عاما”.

كما أوضحت أنّ موجة الحر التي ضربت فرنسا هذا الصيف، استمرت 18 يوماً، على موجتين ضربتا البلاد خلال شهري جوان، وجويلية الماضيين.

ولفتت “أجنيس” أن أعداد الوفيات هذا العام أقل بكثير من تلك التي سجلت بسبب موجة الحر عام 2003، والتي وصلت لـ 15 ألفا، بفضل الإجراءات “الوقائية” و”استجابة الشعب الفرنسي” للتوصيات العامة، وفق تعبيرها.

وهذا الصيف، اجتاحت موجة حر شديدة عددًا من الدول الأوروبية وصلت لمستويات غير مسبوقة في بعض البلدان، لاسيما فرنسا التي رفعت حالة الخطر لأعلى مستوى، بعد أن تجاوزت درجة الحرارة فيها الـ 45 درجة مئوية.

وكالات

Facebook Comments

What's Your Reaction?
We laugh
0
We Like
0
We love
0
We smile
0

© 2020 Wepost Magazine. All Rights Reserved Made with Love By WEBI STUDIO.

Scroll To Top