هنغارية تقتل صديقها التونسي و تقطع جثته بمنشار كهربائي و تسكب عليها الأسيد! (صورة)

0 3٬752

 أقدمت فتاة هنغارية تبلغ من العمر 27 سنة وعيش في مدينة فيينا النمساوية على قتل شاب تونسي يبلغ من العمر 32 سنة وتقطيع جثته بواسطة منشار كهربائي ثم سكب مادة الأسيد على جثته بهدف تحليلها.

و ذكر موقع ”oe 24” أنه تم اكتشاف الجريمة بالصدفة بعدما وجد مجموعةً من الأطفال بالقرب من بودابست عاصمة المجر، مجموعة من الأكياس والتي تحتوي على قطع من الجثة التي لم تتحلل بشكل تام كما كانت تسعى له القاتلة، والذي أظهر فيما بعد تحليل الحمض النووي بأنها تعود لشاب تونسي يدعى أشرف ينحدر من عائلة تونسية مرموقة.
وتعود الجريمة الى 24 من شهر فيفري الماضي في العاصمة النمساوية فيينا، فسيزيليفيا كانت تعيش مع أشرف في نفس الشقة قرب منطقة ”غريتال” وحدث شجار بينهما أثناء تناول الفطور، قامت على اثره بطعن صديقها، بحجة الدفاع عن النفس، وفق تعبيرها.
ومن ثم لإخفاء معالم الجريمة قامت سيزيليفيا بمساعدة ابنتها بشراء عشرة ليترات من الأسيد من احدى الصيدليات، ومن ثم قامت بقطع اليدين والقدمين والرأس باستعمال منشار كهربائي وتعبئة أجزاء الجسم في حقائب سفر ثم قامت بأخذ سيارة والسفر مسافة 350 كيلومتر الى أهلها في المجر مع تلك الشحنة وذلك لتخفي رفات الرجل، الى أن تم اكتشاف جريمتها لاحقا.

 

تعليقات
Loading...