Now Reading
الفتاة الفرنسية التي اتهمت سعد المجرد تخرج عن صمتها

الفتاة الفرنسية التي اتهمت سعد المجرد تخرج عن صمتها

في تطور جديد في قضية الفنان المغربي سعد لمجرد المحتجز في باريس بعد اتهامه باغتصاب فتاة فرنسية، كشفت إحدى المواقع المغربية تفاصيل جديدة حول الفتاة الغامضة التي اتهمته باغتصابها .
الموقع أكد ان الفتاة الفرنسية تدعى “لورا بريول”، وتبلغ من العمر 20 عاماً، وتعمل في مجال التجميل والموضة والأزياء .

وفي أول رد لها حول الواقعة كتبت “لورا” عبر مدونتها الشخصية “أنا أكتب فقط هذه الجمل للرد على الذين يهددونني، ويهينونني كل يوم وكل ساعة”. وتابعت لورا: “أنا بالفعل تم اغتصابي، وأفهم جيداً معنى العدل وخاصة في دولة ديمقراطية مثل بلادي، وإن كنت تحب وتدعم الفنان سعد لمجرد، فإن هذا لا يمنع ثقتك في العدالة الفرنسية”. وختمت: “أنا سوف يُحكم علي بتهمة الاحتيال، إذ لم يتم إثبات ما أقول.. إن ما حدث في الغرفة لا يعني بالضرورة أنني وافقت على اغتصابي، فلا بد من تغيير العقلية لأننا في عام 2016”. من جهتها عللت “لورا” سبب غيابها عن المواجهة بالمحكمة بأنها تعاني من أزمة نفسية حادة، فقد صرح محاميها الخاص لوسائل الإعلام الفرنسية أن موكلته يتعذر عليها مواجهة سعد لمجرد نظرا لتدهور حالتها النفسية، حيث تقدم بشهادة طبية للنيابة العامة تؤكد ذلك .

يذكر أن استمرار اعتقال الفنان المغربي سعد لمجرد رهين بمواجهته بالفتاة الفرنسية ” لورا “.

المصدر : سيدتي

Facebook Comments


All Rights Reserved © 2020 Wepost Magazine. Made with Love By WEBIWEBI STUDIO.

Scroll To Top