Now Reading
شاب تونسي مقيم في الصين :” كورونا بات رعبا في الصين ولو يدخل هذا الفيروس الى تونس فسنمحى من الخريطة” (فيديو)

شاب تونسي مقيم في الصين :” كورونا بات رعبا في الصين ولو يدخل هذا الفيروس الى تونس فسنمحى من الخريطة” (فيديو)

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي أمس الاثنين 28 جانفي 2020، فيديو لمواطن تونسي مقيم بالصين، تحدث من خلاله عن فيروس كورونا، وعن ما يعيشه الصينيين بعد انتشار هذا الوباء في صفوف المواطنين هناك، كما تحدث بسخرية عن الاجراءات التي تتبعها وزارة الصحة التونسية لمجابهة هذا الوباء الذي أصبح عالميا وفق تعبيره.

المواطن المذكور تحدث على أنّ فيروس كورونا بات يمثل رعبا في الصين، قائلا، الى أنّ المتساكنين هناك أصبحوا يتساقطون كالذباب، مشيرا الى أنّ الناس أصبحوا يخافون من بعضهم البعض، وبات الفيروس يتنقل بين الأشخاص بسرعة رهيبة، بمجرد اللمس أو الجلوس بجانب المصاب.

وتابع بالقول ، الى أنّ الصين بتقدمها التكنولوجي وتطورها ، فقد ظلّت عاجزة أمام  هذا الوباء الفتاك، وقد تجند الأطباء هناك للخدمة طوال اليوم، دون راحة، لدرجة أنهم لبسوا  الحفاظات لكي لا يكون مجبرين على الدخول للمرحاض وقضاء حاجتهم، وفق تعبيره.

كما أكد المواطن في كلامه، الى أنّ الوباء بات عالميا، ومتواجد في عديد البلدان، وفي هذا السياق، فقد سخر المواطن المذكور من الاجراءات لتي تتبعها وزارة الصحة في تونس لمجابهة هذا الوباء الفتاك، مشيرا الى أنّهم لا يقدرون حجم خطورته، قائلا بأنّ هذا الفيروس لو دخل الى تونس، فسيقضي علي معظمنا في وقت وجيز، “وسنمحى من الخريطة”، وفق تعبيره.

وقد دعا المواطن المذكور، السلطات التونسية لتشديد الاجراءات الوقائية، وخاصة في المطارت، مشدّدا على ضرورة تجنيد فرق طبية، تعمل بالمطار، وتقوم بالصعود لكل طائرة تصل تونس، والقيام بفحص شامل لكافة ركاب الطائرة، لأنّ دخول الفيروس الى تونس ممكن جدّا في ظلّ عدم اتخاذ اجراءات جدية لمقاومته والتصدي له، ودخوله ببمثابة كابوس للتونسيين جميعا، استنادا لما رآه في الصين ومن معاناتهم من هذا الوباء القاتل.

 

Facebook Comments


All Rights Reserved © 2020 Wepost Magazine. Made with Love By WEBIWEBI STUDIO.

Scroll To Top