Now Reading
طليقة محمد علي كلاي تنتقم منه على طريقتها : ”مدمن جنس .. وأنا من ترتب له اللقاءات مع فتيات لكي يخونني “!!

طليقة محمد علي كلاي تنتقم منه على طريقتها : ”مدمن جنس .. وأنا من ترتب له اللقاءات مع فتيات لكي يخونني “!!

انتقمت المطلقة الثانية لأسطورة الملاكمة الراحل، “محمد علي كلاي”، منه بأسلوبها الخاص، بعد أن اتهمته علانية عقب رحيله بأنه مدمن جنس اعتاد على ممارسة علاقاته الحميمية مع فتيات في غرف فندقية عقب انتصاراته الباهرة في عالم الملاكمة.

شهادة الزوجة الثانية التي تفتقر إلى أدلة جاءت في حديثها إلى مؤلف كتاب صدر حديثا عن حياة أسطورة الملاكمة، أعده جوناثان إيج، حيث ذكرت أن كلاي كان يمارس عدة علاقات حميمية في ليلة واحدة، خاصة بعد انتصاراته.

مع زوجته الأولى سونغي روي

كلاي مع زوجته الثانية خليلة كاماتشو في مطار هيثرو البريطاني

 

وزوجة محمد علي كلاي الثانية هي خليلة كاماتشو علي، ولدت عام 1950 باسم “بليندا بويد”، وتزوجت أسطورة الملاكمة في سن 17 عاما، عام 1967، وتطلقت منه بعد 10 سنوات، بعد أن أسفر زواجهما عن 4 أطفال.

وأفادت زوجة كلاي ووفقاً لمقتطفات أُخذت من كتاب السيرة الذاتية الجديد عن محمد علي للمؤلف جوناثان إيج بأنها كانت بعد زواجها منه وإنجابها لـ4 أطفال تحجز له غرفاً بالفنادق كي يلتقي بعشيقاته، مضيفة بأنه رغم إستحواذه على إعجاب العامة بعد الانتصارات المذهلة في حلبة الملاكمة، إلا أنه كان له جانب “مظلم” و”شرير”.

و يذكر أن بطل العالم في الملاكمة للوزن الثقيل كانت له علاقات عاطفية وجنسية لا تعد ولا تحصى حسب ما ورد في كتاب جوناثان إيج وقد بلغت جرأته درجةً جعلته يصطحب إحدى عشيقاته في حفل استقبال مع رئيس الفلبين وعندما جامل علي الرئيس فرديناند ماركوس وأثنى على جمال زوجته، رد ماركوس قائلاً “وزوجتك كذلك” إلا أن محمد علي كان يصطحب معه فيرونيكا بورش، وهي ممثلة وعارضة أزياء من كاليفورنيا، كانت تبلغ من العمر 19 عاماً. بينما كانت خليلة، زوجته آنذاك، تجلس في بيتها بالولايات المتحدة.

وتابع الكاتب: ”عندما قرأت زوجته خليلة هذه التصريحات في مقال نشرته صحيفة نيوزويك قبيل صعودها على الرحلة المتجهة إلى مانيلا، استشاطت غضباً”.
وعندما وصلت إلى الفلبين، انفجرت في وجه زوجها. ومن ثم غادرت الفندق في مانيلا، وعادت إلى الولايات المتحدة مرة أخرى لينتهي بذاللك زواجها من محمد علي كلاي، حسب ما كتبه جوناثان إيج عن سيرة محمد علي كلاي، ليتزوج كلاي بورشه.

برفقة زوجته الثالثة فيرونيكا بورشه

 

و قد توفي كلاي في جوان 2016 بعد معاناة استمرت 30 عاما مع مرض باركنسون.

 

Facebook Comments


All Rights Reserved © 2020 Wepost Magazine. Made with Love By WEBIWEBI STUDIO.

Scroll To Top