Now Reading
عائلة مراد طرابلسي تطلق نداء استغاثة بعد تدهور حالته الصحية بصفة كبيرة

عائلة مراد طرابلسي تطلق نداء استغاثة بعد تدهور حالته الصحية بصفة كبيرة

أطلق أفراد عائلة مراد الطرابلسي، شقيق ليلى بن علي، و المسجون لمدة 10 سنوات، نداءً عاجلاً لرئيس الجمهورية ورئيس الحكومة، للتدخل والافراج عنه، خاصة بعد تدهور حالته الصحية بشكل كبير، وفق ما ذكر موقع بيزنيس نيوز مؤخرا.

ووفق ذات المصدر، فأنّ أحد أفراد عائلة مراد الطرابلسي، قد ناشد كل من رئيس الجمهورية قيس سعيد، ورئيس الحكومة الياس الفخفاخ، للأخذ بعين الاعتبار الحالة الصحية المتدهورة لمراد الطرابلسي، والتي تتأزم وتتعقد يوما بعد يوم، مشيرا الى أنّ في آخر زيارة قام بها المتحدث للسجن، لاحظ أنّ مراد كان على كريسي متحرك، لا يقوى على الكلام ولا الوقوف، وقد كانت الزيارة بطلب منه، رغم الاجراءات الجديدة المتبعة في السجن بسبب الخوف من تفشي فيروس كورونا داخل السجن، وقد كان مراد منهارا نفسيا، وقد طلب بأن يموت بين أفراد أسرته، وأنّه لا يرد الموت داخل السجن.

وقد أضاف المتحدث باسم عائلة مراد الطرابلسي، بأنّ المسجونين يدعمونه ويدركون موقفه وسلوكه الجيد، ولا يتلقى الرعاية التي يحتاجها لصحته ، مؤكدالم يعد يتلقى العلاج وأنه لا يوجد أكسجين في السجن، متسائلا عن سبب مكوثه لحدّ اللحظة داخل السجن، وصحته متدهور بصفة كبيرة،  وقد تمت مصادرة جميع ممتلكاته، ولم يعد يملك شيئا، فهو محتجز في السجن لمجرد فقط أنه شقيق ليلى الطرابلسي.

مراد الطرابلسي، يبلغ من العمر 65 عامًا ومحتجز منذ 14 جانفي 2011 ، وقد حكم عليه بالسجن لمدة 20 سنة ، وتمت مصادرة حسابه المصرفي وجميع ممتلكاته.

مراد كان قد خضع لعملية جراحية سنة 2008 بجنيف في سوسرا، وهو يعاني من مشاكل في القلب والأوردة والرئتين والسكري والسمنة وإدمان الكحول المزمن وتتطلب حالته الصحية آلة مناسبة حتى يتمكن من التنفس، وفقًا لعائلته، وقد عانى من أمراض القلب وتم نقله إلى المستشفى سنة 2018، واليوم حالته الصحية خطيرة للغاية.

 

 

 

Facebook Comments


All Rights Reserved © 2020 Wepost Magazine. Made with Love By WEBIWEBI STUDIO.

Scroll To Top